الدفعة الحادية عشر من مبتوري الأطراف تصل سلطنة عمان والجرحى يشيدون بدورها الإنساني

صلالة : خاص
وصل خمسون جريحاً من عدة محافظات يمنية إلى مدينة صلالة بسلطنة عمان بغرض الرعاية الطبية في المركز

العربي للأطراف الصناعية


وقال عضو مجلس إدارة المركز العربي محمد الخزرجي إن هذه هي الدفعة الحادية عشر من الجرحى مبتوري الأطراف من عدة محافظات يمنية بإجمالي 700 جريحاً استفادوا من خدمات المركز منذ الافتتاح عام 2020م
وأشاد الخزرجي بالجهود الإنسانية للأشقاء في سلطنة عمان تجاه الجرحى والتسهيلات والمساندة للمركز العربي للقيام بمهامه الطبية للتخفيف من معاناة مبتوري الاطراف

وعبر الجرحى عن شكرهم لسلطنة عمان حكومة وشعباً وللسلطان هيثم بن طارق لما وجدوه من حفاوة الاستقبال والتسهيلات منذ دخولهم المنفذ الحدودي وماقدمته السلطنة وتقدمه من العون لأجل علاج الجرحى ورعايتهم
ويشار إلى أن المركز العربي مشروع إنساني خيري يحظى الجريح فيه بعناية خاصة ويتحمل المركز كافة تكاليف الجريح منذ مغادرته اليمن وحتى العودة
ويذكر أن عملية إعادة التأهيل في المركز تتم وفق معايير عالمية بالتعاون مع شركة أوتوبك الألمانية وبإشراف مدربون أجانب وكادر متخصص