منظمة سام : المركز العربي للأطراف الصناعية ساهم في التخفيف من معاناة ضحايا الألغام في اليمن

صلالة : خاص
أشادت منظمة سام للحقوق والحريات بدور المركز العربي للأطراف الصناعية بسلطنة عمان في التخفيف من معاناة ضحايا الألغام في اليمن
وأشارت في تقرير نشرته الرابع من إبريل بمناسبة اليوم الدولي للتوعية بخطر الألغام أن المركز العربي كمشروع إنساني خيري قام بتأهيل (750) جريحاً منهم عشرات النساء والأطفال الذين تم تركيب أطراف صناعية لهم وتلقوا الرعاية والتدريب وإعادة التأهيل الطبيعي ضمن (12) دفعة من جرحى عدة محافظات يمنية بحسب بيانات المركز
وأضافت المنظمة التي مقرها جنيف في تقريرها السنوي بأن العدد الإجمالي لضحايا الألغام من المدنيين في اليمن جراء انفجارها في الفترة التي شملها التقرير(2015 – 2022 ) بلغ عدد ضحايا الالغام (6018 ) مدنيا بينهم (2632) قتيلا و(3386) مصابا
وذكرت أن من بين أعداد القتلى تم توثيق مقتل (477) طفلا و (168) امرأة، في حين بلغ عدد الأطفال المصابين بسبب انفجار الألغام (730) طفلا، وبلغ عدد النساء المصابات بسبب انفجار الألغام (219) امرأة
وأشارت المنظمة إلى أن هناك جملة من التحديات أمام الجهات المحلية في نزع الألغام أهمها: الحقول العشوائية وغياب المعرفة الدقيقة بخرائط الألغام المزروعة ، والتمويه الخطير للعبوات والألغام المصنعة محلياً وطريقة تركيبها التقليدية
وأكدت “سام” على أن استخدام أو حيازة الألغام أمر محظور بموجب العهود والمواثيق الدولية ذات العلاقة مثل معاهدة أوتاوا لحظر الألغام واتفاقية الأمم المتحدة بشأن الأسلحة التقليدية ونظام روما الأساسي
ويذكر أن المركز العربي للأطراف الصناعية كمشروع خيري يقدم الخدمات الطبية المتعلقة بالتأهيل وتركيب الأطراف الصناعية للمبتورين وفقًا لأحدث المعايير العالمية ، أسسه الشيخ حمود سعيد المخلافي لخدمة الجرحى اليمنيين بمساندة وتسهيلات سلطنة عمان